← عرض كل دراسات الجدوى

ساعدنا تايم دكتور حقا في معرفة ماذا كان هذا الشخص يفعل.

Jonathan Carmel

Jonathan Carmel

comparakeet.com

ما هو نشاط شركتك؟

نحن كومباراكيت (Comparakeet)، كومباراكيت هي شركة مبتدئة تبنى موقع إلكتروني لتصنيف، وتقييم، و فهرسة كل منتج و خدمة حول العالم. في الوقت الحالي نكتب كل المحتويات والتقيمات في الموقع بطريقة يدوية. ننوى جعل هذه عملية تلقائية في المستقبل. و لكن في الوقت الحاضر من الأسهل زيادة المكسب بدون صرف أموال طائلة في بناء نظم حسابية لكتابة المحتوى.

للتعريف بدوري، فأنا أحد المؤسسين الثلاثة و أدير معظم الفريق. تركيزي أغلبه يدور حول تطوير العمل

مثل إعداد برامج المتابعة، مصادر الدخل و معرفة كيفية زيادة عدد المستخدمين.

تايم دكتور (Time Doctor) يعمل كقوة منتجة لأي فريق يعمل عن بعد.

ما هي أستخداماتك اليومية لتايم دكتور (Time Doctor)؟ ما هي المميزات التي تعتمد عليها؟

نستخدمه في المقام الأول لتعقب الوقت لمتابعة كاتبي المحتوى العاملون عن بعد الذين يساهموا في موقعنا. بدون تايم دكتور (Time Doctor) سيكون من الصعب معرفة عدد الساعات التي عملوا فيها. يساعدنا تايم دكتور (Time Doctor) في التأكد من أن كاتبي المحتوى يعملون الأربعون ساعة المتفق عليها كاملة.

علاوة على مساعدته لنا في تعقب الوقت، قابلنا مشكلة أخرى مع أحد كاتبي المحتوى.

لاحظنا من خلال ميزة لقطات سطح المكتب أن أحد كاتبينا كان يتصفح الفيسبوك (Facebook) كثيرا.

كان هذا مشكلة لنا. و لاحظنا أيضا أن هذا العامل كان يغير ساعته يدويا بحيث أنه جعلنا نعتقد أنه لا يعمل بطريقة قانونية.كنا نرى أنه يغير ساعات عمله من ٢٠ إلى ٤٠ ساعة. هذا حدث عدة مرات و لم تكن هناك مصداقية في هذه ٢٠ ساعة المضافة. ساعدنا تايم دكتور (Time Doctor) بقوة في أكتشاف ماذا كان يفعله هذا الشخص. و في النهاية، اكتشفنا أنه كان ملتزم في عمله و لكن لم يكن يدير وقته بجدية. الآن يستخدم تايم دكتور (Time Doctor) بفاعلية و يتصفح الفيسبوك (Facebook) بطريقة أقل.

هل لديك أي أمثلة أخرى حول المعوقات التي انتهت بعد استخدمك لتايم دكتور (Time Doctor)؟

أنه مفيد أيضا للمؤسسين، فكلنا لدنينا وظائفنا الخاصة و لسنا نعمل بوقت كامل على هذا المشروع .

نحن أيضا نتابع بعضنا البعض من خلال تايم دكتور (Time Doctor) للتأكد من أن الجميع يساهم بقدر متساوي من الوقت. نحن نجري عملنا عن بعد. أحد مؤسسينا في سان فرانسيسكو و أخر في اسرائيل، هذا شئ ممتع. كما أن تايم دكتور (Time Doctor) يلعب دور قوة منتجة لأي فريق عمل عن بعد.

كم عدد الموظفون الذين يستخدمون تايم دكتور (Time Doctor) لديك ؟

هناك ثلاث مؤسسون و لدينا ثلاث كتاب للمحتوى يعملون حاليا. و سيبدأ الموظف الرابع في خلال أسبوع. نحن ننمي فريق عملنا بمعدل موظف كل شهر. هذا يعني أننا نضيف مستخدم جديد لتايم دكتور (Time Doctor) شهريا.

ما هي الأدوات الأخرى التي تستخدمها في عملك و تنصح بها؟

أنصح بشدة باستخدام أسانا (Asana) للأعمال ذات طابع المحتوى الكثير مثلنا. لدينا كتاب فلبينيين يكتبون ١٠ تقييمات في الأسبوع.

هدفنا أن نكتب العنوان على القطع التي ينبغي أن يكتبوها. بعد كتابتنا للعنوان، ندرج مهمة جديدة في أسانا (Asana). هذا يجعل في وسع الكاتب معرفة ما هي المقالات التي ينبغي كتابتها. أسانا (Asana) تتيح لنا حفظ المسودات والقطعة النهائية، مما يجعل الانتقال من مرحلة التطوير إلى النشر عملية سهلة للغاية.

تريللو (Trello) هو أحد الأدوات الرائعة لتحسين الإنتاج. أختلاف تريللو عن أسانا هو أنه أهتمامه الأول هو عملية الإنتاج و ليس المهمة. أنه يدور حول خلق خطوط للإنتاج، حول تطوير المشروعات و ليس المهمات. أنه مدهش!

أحب أيضا سبوتفى (Spotify) - لا أستطيع العمل بدون الاستماع إلى الموسيقى.

هل تستعمل أسانا بجانب تريللو؟ (كنت أعتقد أنهم بدائل لبعض)

أعمل على بعض المشاريع التي أستخدم فيها تريللو، أما في كومباراكيت (Comparakeet) فأستعمل أسانا.

هل لديك نصائح أخرى عن كيفية زيادة الفاعلية فى حالة العمل عن بعد؟

إن كل شئ يدور حول الانضباط. فالانضباط يأتي نتيجة الأيمان بالمشروع الذي تعمل عليه. هذا الأيمان يجب أن يكون مغروس في جميع الموظفين و الشركاء. أذا كنت تؤمن بما تفعله سوف يكون من السهل تحفيزك و إنهاء العمل أسرع. يرغب أعضاء الفريق في تسجيل ساعتهم في تايم دكتور (Time Doctor) كل يوم و أيضا أضافه الساعات الزائدة.

عندما أبتدأنا نستخدم تايم دكتور (Time Doctor)، كان موظفون يعملون ٤٠ ساعة في الأسبوع. بعد ذلك، مع مرور الوقت (من ستة لسبع أشهر)، العديد منهم يعمل لأكثر من ٤٠ ساعة. لا يأخذوا مقابل لهذا الوقت الزائد. تايم دكتور (Time Doctor) ساعدني على أن أرى أن الساعات المضافة كانت ليس لها علاقة بالعمل. إنه رائع.